الفرق بين الإيمان والإحسان --> 1
موقع فجر الإسلام موقع فجر الإسلام
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الفرق بين الإيمان والإحسان

الفرق بين الإيمان والإحسان



«الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وبلقائه ورسله وتؤمن بالبعث.»
«عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم بارزاً يوماً للناسِ، فأتاه رجلٌ فقال: ما الإيمانُ؟ قال: الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وبلقائه ورسله وتؤمن بالبعث. قال: ما الإسلامُ؟ قال: الإسلامُ أن تعبد الله ولا تشرك به، وتقيمُ الصلاةَ، وتؤدي الزكاة المفروضة، وتصوم رمضان. قال: ما الإحسـانُ؟ قال: أن تعبدَ الله كأنك تراهُ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك. قال: متى الساعة؟ قال: ما المسئول عنها بأعلمَ من السائل، وسأخبرك عن أشراطها: إذا وَلَدَت الأَمَةُ رَبَّها، وإذا تطاول رُعاة الإبل البُهم في البنيان، في خمسٍ لا يعلمُهُنَّ إلا الله. ثم تلا النبي صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ اللَّــه عِنْـدَهُ عِلْـمُ السَّاعَـة" الآية. ثم أدبر فقال: رُدُّوه. فلم يروا شيئاً. فقال: هذا جبريل جاءَ يعلِّمُ الناس دينهم.»
_____________________________________________________
أخرجه البخاري (٢٧/١)، برقم (٥٠)، كتاب: (الإيمان)، باب: (سؤال جبريل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإيمان والإسلام والإحسان وعلم الساعة وبيان النبي صلى الله عليه وسلم له). ومسلم:(٣٩/١) برقم (٩)، كتاب: (الإيمان)، باب: (بيان الإيمان والإسلام والإحسان...)


كاتب الموضوع

أبو محمود

0 تعليق على موضوع : الفرق بين الإيمان والإحسان

  • اضافة تعليق


  • التعليقات

    محفوظة لـ

    موقع فجر الإسلام

    2020